Fitch: استثناء الإمارات وقطر من عجز موازنات حكومات الخليج في العام 2021

طباعة

على الرغم من التوقعات بحدوث تحسّن في اقتصاد دول الخليج بفضل تخفيف قيود إنتاج النفط، ما زالت تداعيات أزمة كورونا تنعكس سلباً على موازنات الحكومات في المنطقة.

في هذا الإطار، توقعت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني حدوث عجز في موازنات معظم حكومات الخليج، من بينها السعودية بنسبة 5.3% إلى جانب الكويت والبحرين.

في المقابل، توقعت الوكالة أن تسجل الإمارات فائضا ماليا بنسبة 1.1% و قطر بنسبة 2.4%، من الناتج المحلي.

وفي حين أشارت تقديرات فيتش إلى أن البحرين تحتاج سعر تعادل عند نحو 100 دولار للبرميل لتحقيق توازن في ميزانية 2021-2022 ،

لفتت إلى أن الكويت تحتاج الى أكثر من 80 دولارا و السعودية وعمان بحاجة لحوالي 70 دولارا لسعر البرميل لتحقيق التوازن المنشود في ميزانيتها.

علما أن جائحة كورونا تسببت في انخفاض معدل التوظيف ونسبة الناتج المحلي في دول الخليج.

الجدير بالذكر، أن فيتش توقعت أن يبلغ متوسط سعر برنت 58 دولارا العام الحالي، لكنها رفعت توقعاتها طويلة المدى لتصل الى 53 دولارا.