الدولار يتراجع مع ترقب المستثمرين المزيد من البيانات الأميركية

طباعة

تراجع الدولار اليوم الاثنين بعد أن كان قد عاود الصعود، إذ خيمت حالة من الحذر على المستثمرين في بداية أسبوع حافل باجتماعات البنوك المركزية وبيانات اقتصادية أمريكية هامة لاستقاء مؤشرات على توقعات التضخم العالمي وردود أفعال صانعي السياسات.

كانت التعاملات محدودة بسبب عطلة في كل من اليابان والصين، مما حد من التقلبات، وهو ما جعل العملة الأمريكية على نفس مستواها عند التسوية بعد قفزة يوم الجمعة. وتراجع إلى مقابل اليورو وبلغ قمة ثلاثة أسابيع مقابل الين عند 109.66.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداءه مقابل ست عملات رئيسية إلى 91.097 في منتصف اليوم، نزولا من 91.390 في جلسة سابقة في آسيا.

وانخفض المؤشر اثنين بالمئة في أبريل نيسان، إذ رفعت نظرة إيجابية لآفاق التعافي العالمي العملات المنكشفة على التجارة على حساب الدولار، لكنه غير اتجاهه في ظل بيانات إيجابية للاستهلاك في الولايات المتحدة يوم الجمعة.

وكان ارتفاع الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي طفيفا اليوم، وهو ما لم يكف لتعويض خسائرهما في يوم الجمعة.

وصعد الدولار الأسترالي 0.3% إلى دولار ليكون قرب متوسط تحركاته في 20 يوما، في حين زاد الدولار النيوزيلندي بالمئة إلى دولار، ليكون أيضا أعلى قليلا من متوسط تحركاته في 20 يوما.

وكان الجنيه الإسترليني الأفضل أداء مقابل الدولار إذ ارتفع 0.4% خلال اليوم إلى دولار.

وبلغ الوون الكوري الجنوبي قاع أسبوع بعد أن تعهدت كوريا الشمالية بالرد على ما تعتبره سياسة أمريكية عدائية، في حين دفع الضغط في اتجاه فرض إغلاق على المستوى الوطني بالهند الروبية للانخفاض بعض الشيء.

وفي أسواق العملات المشفرة، كسرت إثريوم حاجز الثلاثة آلاف دولار لتسجل ذروة جديدة عند دولار.