قيود كورونا توقف تعافي قطاع الخدمات بألمانيا

طباعة

أظهر مسح الأربعاء 5 مايو أن قيود احتواء موجة ثالثة من إصابات كورونا أوقفت تعافي قطاع الخدمات في ألمانيا في أبريل نيسان فيما يكافح أكبر اقتصاد في أوروبا لتجاوز أزمة كوفيد-19.

ونزلت القراءة النهائية لمؤشر IHS Markit لمديري مشتريات قطاع الخدمات إلى 49.9 من 51.5 في مارس آذار ما يشير لركود واسع في أنشطة الخدمات. والقراءة النهائية دون القراءة الأولية التي جاءت عند 50.1.

كما ضعفت التوقعات للنشاط المستقبلي ولكن الشركات التي شملها المسح لا زالت تعين المزيد من الموظفين وعزت IHS Markit ذلك جزئيا إلى تأثير إيجابي من قطاع الصناعة التحويلية الذي يعتمد أكثر على التصدير. وظل مسح أخر أُعلنت نتائجه هذا الأسبوع خاص بالصناعة التحويلية قرب مستوياته القياسية المسجلة في مارس آذار.

وقال فيل سميث الاقتصادي في IHS Markit "استمرار الأداء القوي للصناعة التحويلية امتد للخدمات ويدعم بصفة أساسية نمو الأنشطة لشركات النقل والتخزين".

وتابع "الأهم أن مسحي الصناعة التحويلية والخدمات يظهران زيادة في التوظيف مما سيسهم في التعافي حين يمكن البدء في تخفيف القيود مرة أخرى".

واستمرت القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات المجمع لقطاعي الصناعة والخدمات في نطاق النمو ولكنها نزلت إلى 55.8 من أعلى مستوى في 37 شهرا عند 57.3 في مارس آذار ما يعكس نموا أبطا لإنتاج السلع. وتقل القراءة النهائية طفيفا عن القراءة الأولية عند 56.0.