الاحتياطي الفدرالي: تحذيرات من احتمال حدوث انخفاضات كبيرة بأسعار الأصول

طباعة

تحذيرات أطلقها الفدرالي الأميركي تتضمن التهديدات المتزايدة على النظام المالي  في ظل ارتفاع أسعارالأصول في سوق الأوراق المالية وذلك بالتزامن مع الأرقام القياسية التي تحققها المؤشرات الأميركية خلال عام 2021.

وعلى الرغم من استقرار النظام المالي خلال جائحة كورونا إلا أن المخاطرالمستقبلية آخذة في الازدياد خاصة في حال تراجع الأسهم بشكل كبير بحسب تقرير  للفدرالي وذلك في خضم الارتفاعات الكبيرة التي تشهدها أسواق الأسهم وسندات الشركات والعملات المشفرة حيث توجهت العديد من الشركات الكبرى للاستثمار في الأصول ذات المخاطر العالية لتفادي العوائد المنخفضة والتضخم

التقييمات المرتفعة للأسهم أعادها جيروم باول رئيس الفدرالي إلى انخفاض معدلات الفائدة مشيرا إلى أنها مبررة في حين يرى التقرير أنها خطر كامن في حالة تغيرمعنويات السوق والتي يتخوف منها.

ولم يخفي التقرير مخاوفه من الأحداث الأخيرة في Archegos Capital محذرا من حدوث ضائقة مادية في المؤسسات المالية غيرالمصرفية للتأثيرعلى النظام المالي الأوسع ، حيث أشار إلى أن بعض القطاعات بما في ذلك الطاقة والسفر والضيافة لديها نقاط ضعف عالية بشكل خاص بسبب حساسيتها للوباء.

وأظهر مسح أجراه الفدرالي أن المستثمرون يضعون فيروس كورونا على قائمة المخاطر في الأسواق تليه زيادة حادة في معدلات الفائدة وطفرة في التضخم ثم التوترات بين الولايات المتحدة والصين.