هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة: من الخطأ أن تسعى بريطانيا لدخول السوق الأوروبية بأي ثمن

طباعة

بعد أن غادرت بريطانيا فلك الاتحاد الأوروبي في الحادي والثلاثين من ديسمبر الماضي باتفاق تجاري لا يغطي الخدمات المالية وجدت لندن نفسها معزولة إلى حد كبير.

ويقوم الاتحاد الأوروبي بتقييم وصول بريطانيا لأسواقه المالية بموجب قواعد تكافؤ الفرص وتقول بروكسل إنها ليست في عجلة من أمرها لأنها تريد أن تعرف إلى أي مدى ستختلف بريطانيا في تنظيم قواعد الخدمات المالية.

من جابنها اكدت هيئة السلوك المالي البريطانية إنه سيكون من الخطأ أن تسعى لندن للوصول إلى أسواق الاتحاد الأوروبي "بأي ثمن" وأضافت أن بريطانيا ستستخدم استقلاليتها للتنظيم لصالح الأسواق المالية والمستهلكين في المملكة المتحدة.

وتؤكد لندن أنها أنها ستعالج القواعد الموروثة من الاتحاد الأوروبي من خلال تكييفها مع خصوصيات واحتياجات السوق المحلية.

ويقول مصرفيون إنه من غير المرجح أن يمنح الاتحاد الأوروبي التكافؤ في وقت قريب وهو ما يدعو بريطانيا إلى ضرورة التركيز على تسريع الجهود لجعل لندن أكثر جاذبية على المستوى العالمي.