الرئيس التنفيذي لشركة Pfizer يعترض على دعوة الولايات المتحدة للتنازل عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كورونا

طباعة

حذر ألبرت بورلا الرئيس التنفيذي لشركة Pfizer الجمعة 7 مايو من أن التنازل عن الملكية الفكرية للقاحات كورونا - وهو اقتراح وافق عليه الرئيس جو بايدن للتو - من شأنه أن يطلق سباقًا عالميًا على المواد الخام وهذا من دوره أن يهدد التصنيع الآمن والفعال لجرعات اللقاح.

وقالت إدارة بايدن الأربعاء إنها تدعم التنازل المحدود عن قواعد الملكية الفكرية في خدمة توسيع توزيع اللقاح إلى الدول ذات الدخل المنخفض التي تعاني حاليًا من الوباء.

لكن بورلا الذي تنتج شركته أحد اللقاحات الثلاثة المعتمدة للاستخدام في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة، قال إنه يعتقد "بشكل قاطع" أن اقتراح التنازل "سيخلق المزيد من المشاكل".

وقال "في الوقت الحالي، البنية التحتية ليست عنق الزجاجة بالنسبة لنا للتصنيع بشكل أسرع، القيد هو ندرة المواد الخام  اللازمة لإنتاج لقاحنا".

وقال بورلا إن لقاح Pfizer يتطلب 280 مادة ومكونًا مختلفًا يتم الحصول عليها من 19 دولة حول العالم.

وقال إنه بدون حماية الملكية الفكرية، ستبدأ الكيانات التي لديها خبرة أقل بكثير من شركة Pfizer في تصنيع اللقاحات في التنافس على نفس المكونات.

وأشار إلى أن "في الوقت الحالي، يتم شحن كل جرام تقريبًا من المواد الخام على الفور إلى منشآتنا التصنيعية ويتم تحويلها على الفور وبشكل موثوق إلى لقاحات يتم شحنها على الفور في جميع أنحاء العالم".

وتوقع أن التنازل المقترح "يهدد بتعطيل تدفق المواد الخام".