بعد هجوم إلكتروني..أكبر شركة لنقل الوقود عبر خطوط الأنابيب بأميركا تغلق شبكتها

طباعة

أغلقت شركة كولونيال بايبلاين وهي أكبر شركة لإدارة أنابيب نقل الوقود في الولايات المتحدة شبكتها بالكامل بعد هجوم إلكتروني قالت مصادر في الصناعة إنه نجم عن برنامج فيروسي لدفع فدى.

وتنقل شبكة كولونيال الوقود من المصافي الأمريكية على ساحل الخليج إلى شرق وجنوب الولايات المتحدة المكتظة بالسكان. وتنقل الشركة 2.5 مليون برميل يوميا من البنزين والسولار ووقود الطائرات وغيرها من المنتجات المكررة عبر خطوط أنابيب تمتد لمسافة 8850 كيلومترا وتنقل 45 في المئة من إمدادات وقود الساحل الشرقي.

وقال مصدران مطلعان في مجال الأمن الالكتروني السيبراني إن البرمجيات الخبيثة المستخدمة في الهجوم كانت عبارة عن برنامج فدية.

وبرامج الفدى نوع من البرامج الخبيثة التي تم تصميمها لإغلاق الأنظمة عن طريق تشفير البيانات والمطالبة بدفع أموال من أجل استئناف الوصول للأنظمة. وراجت البرمجيات الخبيثة على مدى السنوات الخمس الماضية وغالبا ما يتم نشرها بواسطة مجموعات مجرمي الإنترنت.

وقالت كولونيال في البيان إن الشركة أغلقت الأنظمة لاحتواء التهديد بعد أن علمت بالهجوم يوم الجمعة. وقالت الشركة إن هذا الإجراء أوقف العمليات مؤقتا وأثر على بعض أنظمة تكنولوجيا المعلومات لديها.

وأضافت أنها تواصلت مع شركة أمن إلكتروني تابعة لطرف ثالث لإجراء تحقيق واتصلت بجهات إنفاذ القانون والوكالات الاتحادية الأخرى.

ولم تذكر كولونيال تفاصيل أخرى ولم توضح إلى متى سيستمر إغلاق خطوط الأنابيب.