التفاؤل حول نمو التمويل اللامركزي"DeFi" يدعم عملة الإيثريوم

طباعة

رحلة استثنائية تخوضها عملة الإيثريوم المشفرة خلال العام الحالي بعد أن تخطت حاجز 4 آلاف دولار خلال شهر مايو لتخطف الأضواء من عملة البتكوين، حيث تعتبر الإيثر ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية بنحو 450 مليار دولار لتستهل هذا العام بارتفاعات بنسبة 430% بدعم من استمرار التفاؤل بشأن مزيد من النمو في التمويل اللامركزي أو "DeFi" لتستمر في جذب الانتباه حول مدى استمراريتها ومنافستها للعملات الأخرى.

الدعم التي حظيت به العملة يأتي أيضا من النشاط الكبير الذي شهده قطاع NFTs مع تسجيله ارتفعات بمبيعات الرموز غير القابلة للاستبدال إلى أكثر من 2 مليار دولار في الربع الأول بأكثر من 20 ضعف حجم الربع الأول وفقًا لتقرير صادر عن NonFungible.com

عملة الإيثريوم وبعد الاهتمام الكبير مؤخرا فقد رفعت العملة حصتها من القيمة السوقية لسوق العملات المشفرة من 11% في بداية العام إلى 19% في حين تراجعت حصة البتكوين العملة الأشهر والأكبر في سوق العملات المشفرة من 70% إلى 44% في حين يرى محللو JP Morgan إن التباين المستمر في السعر بالنسبة لنشاط الشبكة يثير تساؤلات حول تقييمها.