داو جونز ينزلق بحوالي 700 نقطة في أسوأ جلسة له منذ أكثر من 3 أشهر

طباعة

أغلقت سوق الأسهم الأمريكية على هبوط حاد الأربعاء وسجل المؤشر S&P500 أكبر هبوط ليوم واحد من حيث النسبة المئوية منذ فبراير، إذ غذت بيانات التضخم مخاوف من أن زيادات في أسعار الفائدة من مجلس
الاحتياطي الاتحادي قد تحدث بأسرع من المتوقع.

وأنهت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية الجلسة على خسائر تزيد على 2% في أعقاب تقرير وزارة العمل الذي أظهر أن مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة سجل في أبريل أكبر زيادة في حوالي 12 عاما.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 682.09 نقطة، أو 1.99%، إلى 33587.07 نقطة في حين هبط المؤشر S&P500  القياسي 89.06 نقطة، أو 2.14%، ليغلق عند 4063.04 نقطة.

 وهوى المؤشر ناسداك المجمع 357.75 نقطة، أو 2.67%، ليغلق عند 13031.68 نقطة.

وتضررت أسماء كبرى تقود السوق، من بينها أمازون دوت كوم وأبل وألفابت ومايكروسوفت، بشدة مع ابتعاد المستثمرين عما يعتبره  الكثيرون منهم تقييمات متضخمة للأسهم المرتبطة بالتكنولوجيا.