رئيس الوزراء البريطاني يعلن عن إجراء تحقيق في التعامل مع جائحة كورونا العام المقبل

طباعة

في مواجهة الاتهامات بالبطء في فرض عمليات الإغلاق اعترف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن هناك دروسًا يمكن تعلمها من أزمة لكنه أشار إلى ان الطرح السريع للقاحات دليل على حدوث نجاحات أيضًا.

أعلن جونسون عن إجراء تحقيق في التعامل مع جائحة كورونا في ربيع 2022 من المرجح أن يركز على سبب معاناة المملكة المتحدة من أسوأ معدلات وفيات في أوروبا مع أعمق تراجع اقتصادي في العالم.

وأضاف جونسون أن التحقيق سيضع إجراءات الحكومة تحت المجهر ويلزمها بمراجعة أفعالها بأكبر قدر ممكن من الدقة والصراحة وتعلم الدروس للمستقبل.

ولم يحدد جونسون الموعد النهائي لصدور التقرير والذي قد يحدد إرثه السياسي ويؤثر على الناخبين قبل الانتخابات العامة المقرر إجراؤها قبل 2024.

وبلغ العدد الرسمي للوفيات في المملكة المتحدة 127 ألف حالة وفاة وهو الأسوا في أوروبا وخامس أسوأ معدل على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند والمكسيك وفقًا لجامعة جونز هوبكنز.

وتسبب الوباء في انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 9.8% في عام 2020 وهو أكبر انخفاض بين دول مجموعة السبع.