وزارة الاقتصاد الروسية: تدرس إجراءات للحد من صادرات الأغذية بسبب ارتفاع الأسعار

طباعة

قال وزير الاقتصاد الروسي مكسيم ريشيتنيكوف الخميس 13 مايو إن الوزارة تدرس إجراءات محتملة للحد من صادرات الأغذية التي تشهد زيادات قوية وسط ارتفاع أسعار الغذاء والسلع الأولية.

وتتنافس روسيا مع الاتحاد الأوروبي على صدارة مصدري القمح في العالم، وقد فرضت بعض القيود على تصدير الحبوب هذا العام في محاولة لاحتواء تضخم أسعار الغذاء بالسوق المحلية.

وقال الوزير ريشيتنيكوف إن وزارة الاقتصاد ستدرس مدى الحاجة إلى تعديل القيود القائمة في ضوء تسارع معدلات التضخم عالميا.

وأبلغ الصحفيين "مبعث قلقنا الحقيقي هو أن أسعار الغذاء والسلع، عموما، قد عاودت ارتفاعها في أبريل".

وقال إن روسيا واصلت تصدير الأغذية في أبريل نيسان رغم "زيادة كبيرة" على رسوم التصدير.

وتابع أن الوزارة لم تغير توقعها لمعدل تضخم روسي سيبلغ 4.3% بنهاية العام، وهو ما يقل عن توقع البنك المركزي الذي يدور بين 4.7 و5.2%.

وكان ارتفاع التضخم، بفعل تراجع الروبل، حدا البنك المركزي إلى التراجع عن سياسة التيسير النقدي، ليرفع أسعار الفائدة مرتين هذا العام، ويلوح بمزيد من الزيادات المحتملة رغم المخاطر التي يفرضها التشديد النقدي على النمو الاقتصادي.