دراسة إيطالية: تراجع إصابات ووفيات كورونا بنسبة 80% بعد بدء التطعيم

طباعة

أفاد بحث إيطالي نُشر اليوم السبت بأن عدد الإصابات بكوفيد-19 في أوساط البالغين من جميع الأعمار انخفض بنسبة 80% بعد خمسة أسابيع من تلقي الجرعة الأولى من لقاحات فايزر أو مودرنا أو أسترا زينيكا.

وهذه هي أول دراسة من نوعها في إحدى دول الاتحاد الأوروبي حول التأثير الفعلي لحملات التطعيم. وأجرى الدراسة المعهد الوطني للصحة ووزارة الصحة وشملت 13.7 مليون شخص تلقوا التطعيم على مستوى إيطاليا.

بدأ العلماء في دراسة البيانات اعتبارا من اليوم الذي بدأت فيه حملة التطعيم الإيطالية في 27 ديسمبر كانون الأول 2020 وحتى الثالث من مايو أيار 2021.

وأظهر التحليل أن خطر الإصابة بعدوى (سارس-كوف-2) ودخول المستشفيات والوفاة بسببها انخفض تدريجيا بعد أسبوعين من تلقي الجرعة الأولى من اللقاح.

وقال معهد الصحة "بعد 35 يوما من تلقي الجرعة الأولى، انخفضت الإصابات بنسبة 80% ودخول المستشفيات 90% والوفيات 95%" مضيفا أن هذا النمط جرى تسجيله في أوساط الرجال والنساء وبغض النظر عن أعمارهم.

وقال سيلفيو بروسافيرو رئيس معهد الصحة في بيان "تؤكد هذه البيانات فعالية حملة التطعيم والحاجة إلى تحقيق تغطية كبيرة بين السكان بسرعة لإنهاء حالة الطوارئ".

وحصل حوالي 8.3 مليون إيطالي، أي 14% من السكان، على جرعتي التطعيم وذلك حتى صباح اليوم السبت في حين تلقى حوالي عشرة ملايين إيطالي الجرعة الأولى.