تايوان متفائلة حيال الاقتصاد رغم تزايد إصابات كوفيد-19

طباعة

قالت حكومة تايبه اليوم إن الآفاق الاقتصادية لتايوان تبعث على التفاؤل وإن نمو العام الحالي سينسجم مع التوقعات إذا تمكنت من سرعة السيطرة على كوفيد-19، مشيرة إلى أثر محدود فحسب من زيادة الإصابات في الآونة الأخيرة.

رفعت تايوان المعتمدة على التصدير مستوى التأهب في العاصمة تايبه والمدن المحيطة بها أمس السبت، وفرضت قيودا لمدة أسبوعين تغلق بموجبها العديد من الأماكن وتقيد التجمعات بعد تنامي الإصابات.

وفي بيان عقب اجتماع رئيس الوزراء سو تسنغ-تشانغ مع كبار المسؤولين الاقتصاديين ومن بينهم محافظ البنك المركزي يانغ تشين-لونغ ووزير الاقتصاد وانغ مي-هوا، قالت الحكومة إن الجميع متفق على أن النظرة المستقبلية جيدة.

وتابعت أن أرباح الشركات المدرجة زادت زيادة كبيرة العام الماضي، وطلبات التصدير تسير على نحو جيد.

وقالت الحكومة إن تأثير الوضع الحالي للجائحة على المستهلكين سيكون قصير الأجل إذا نجحت في السيطرة على الإصابات سريعا، فضلا عن أن إنفاقا حكوميا مقترحا بقيمة 210 مليارات دولار تايواني (7.51 مليار دولار) سيتيح الإبقاء على التوقعات الاقتصادية للعام 2021.

ونما اقتصاد تايوان بأسرع وتيرة له في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، إذ أوجدت طفرة "العمل من المنزل" طلبا عالميا قويا على صادرات الجزيرة من منتجات التكنولوجيا المتقدمة.

وفي مارس آذار، رفع البنك المركزي تقديراته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في 2021 إلى 4.53 بالمئة من 3.68 بالمئة في ديسمبر كانون الأول، وقال إن من المرجح رفع التوقعات مجددا.