الذهب يبلغ قمة أكثر من 3 أشهر بدعم مخاوف الفيروس ونزول عوائد السندات الأميركية

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب اليوم إلى أعلى مستوى لها في أكثر من ثلاثة أشهر، إذ تدعم الإقبال على المعدن الذي يعتبر ملاذا آمنا بفعل تراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية والمخاوف من ارتفاع حالات كوفيد-19 في بعض الدول الآسيوية.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.6 بالمئة إلى 1854 دولارا للأونصة، بعدما لامست في وقت سابق من الجلسة أعلى مستوياتها منذ الثاني من فبراير شباط.

وقفزت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.8 بالمئة إلى 1853.20 دولار.

وقالت مارجريت يانج المحللة لدى ديلي إف.إكس "تنخفض عوائد سندات الخزانة، ومن ناحية أخرى، يبدو أن هناك مخاوف بشأن عودة وتيرة الإصابات بالفيروس للزيادة في سنغافورة وتايوان وأسواق منطقة آسيا المحيط الهادي الأوسع... مما يؤدي إلى زيادة الطلب على الملاذات الآمنة".

وهبطت عوائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوياتها في نحو أسبوع، مما يقلص تكلفة فرصة حيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

ومن المقرر أن تغلق سنغافورة معظم المدارس اعتبار من يوم الأربعاء بعد أن سجلت المدينة أكبر عدد من الإصابات المحلية بكوفيد-19 منذ شهور، بينما فرضت تايوان قيودا جديدة على التجمعات والحركة.

وفي الهند، ثاني أكثر دول العالم تأثرا بالجائحة بعد الولايات المتحدة، وصل عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى ما يقرب من 24.7 مليون أمس الأحد.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربحت الفضة واحدا بالمئة لتسجل 27.70 دولار للأونصة بعدما بلغت قمة أسبوع في وقت سابق من اليوم. وزاد البلاتين 0.5 بالمئة إلى 1231.51 دولار، وارتفع البلاديوم 0.1 بالمئة إلى 2895.61 دولار.