الاتحاد الأوروبي يوافق على هدنة جزئية بشأن رسوم ترامب

طباعة

وافق الاتحاد الأوروبي على هدنة جزئية مع الولايات المتحدة في النزاع الخاص بالرسوم الجمركية على المعادن التي فرضها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب مع شروع الجانبين في مناقشات بشأن الطاقة الإنتاجية المفرطة للصلب والألومنيوم عالميا.

وقالت المفوضية الأوروبية اليوم الاثنين إنها ستعلق زيادة مقترحة لرسوم فرضتها ردا على الرسوم الأمريكية كانت ستشمل عددا من المنتجات، من أحمر الشفاه إلى الأحذية الرياضية، وتزيد الرسوم على الويسكي والدراجات النارية والقوارب البخارية الأمريكية لمثليها إلى 50 بالمئة.

وقالت بروكسل وواشنطن في بيان مشترك إن بإمكانهما كحليفين دعم المعايير العالية ومعالجة المخاوف المشتركة "ومحاسبة دول مثل الصين تدعم سياسات مشوهة للتجارة".

تهدف المناقشات إلى إيجاد حلول واتخاذ التدابير التجارية المناسبة بنهاية العام.

وستبقي الولايات المتحدة على رسومها البالغة 25 بالمئة على الصلب وعشرة بالمئة على الألومنيوم، والمطبقة أيضا على الواردات من الصين والهند وروسيا وتركيا والنرويج وسويسرا.

وقالت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية إن تعليق الرسوم المزمعة من جانب الاتحاد الأوروبي سيسري لما لا يزيد على ستة أشهر.

كانت إدارة ترامب تذرعت باعتبارات الأمن القومي عندما فرضت الرسوم الجمركية على واردات المعادن، لكن الاتحاد الأوروبي ينفي أن تشكل صادراته خطرا أمنيا وقد رد بفرض رسوم على منتجات أمريكية قيمتها 2.8 مليار يورو (3.4 مليار دولار)، تشمل الدراجات النارية والويسكي وعصير البرتقال. وستظل تلك الرسوم سارية هي الأخرى.