السوق الأميركي يغلق على مستوى قياسي جديد

طباعة
أغلقت الأسهم في وول ستريت على ارتفاع الخميس 10 يونيو، ووصل المؤشر S&P500 إلى أعلى مستوياته عند الإغلاق، إذ بدا أن البيانات الاقتصادية تدعم تأكيد مجلس الاحتياطي الاتحادي على أن الموجة الحالية من صعود التضخم ستكون مؤقتة.

وتقدمت جميع مؤشرات الأسهم الأميركية الرئيسية الثلاثة، واحتل المؤشر ناسداك الصدارة بدعم أسهم الشركات ذات رؤوس الأموال الضخمة التي لها دور قيادي في السوق.

ولكن أسهم شركات النقل والشركات ذات رؤوس الأموال الصغيرة، هي أسهم حساسة للاقتصاد، أنهت الجلسة على خسارة.

وجاءت بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الصادرة عن وزارة العمل أعلى من متوسط التوقعات، وغذت الجدل حول ما إذا كانت ارتفاعات الأسعار الحالية يمكن أن تتحول إلى تضخم طويل الأجل، على الرغم من تأكيدات مجلس الاحتياطي الاتحادي على عكس ذلك.

ولكن نظرة أكثر قربا أظهرت أن الكثير من ارتفاعات الأسعار جاء من عناصر مثل السلع الأساسية وأسعار تذاكر الطيران، وبالتالي من المرجح أن يكون مؤقتا.

وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي12.21 نقطة بما يعادل 0.04% إلى 34459.35 نقطة، وأغلق المؤشر S&P 500 مرتفعا 19.71 نقطة أو 0.47% إلى 4239.26 نقطة، وزاد المؤشر ناسداك المجمع 106.86 نقطة أو 0.77% إلى 14018.61 نقطة.