3 ملايين مقيم بالكويت ينتظرون إعادة النظر في منعهم من السفر

طباعة

ينتظر المقيمون في الكويت انفراجة في إجراءات السفر تسمح لهم بالعودة إلى الكويت إذا سافروا، وقد تعزر السفر للمقيمين في الكويت منذ بداية كورونا حيث فرضت قيود على عودتهم في بداية الأمر، ثم منعهم تماما من دخول الكويت.

وقد تسبب ذلك في عدم قدرتهم السفر إلى بلادهم ورؤية ذويهم لاكثر من عام.

وقد تسببت الإجراءت التي فرضت على المقيمين تعذر أكثر من 180 ألف من العودة حيث كانوا خارج الكويت عندما صدر قرار منع الدخول. وانتهت اقامتهم وهم خارج الكويت، وقد تسبب ذلك في أزمات لعاملين لم يستطيعون العودة حتى لجمع أغراضهم وبيع سياراتهم والحصول على مستحقاتهم.

ويرى البعض إن إجراءات السفر التي فرضت على المقيمين ربما قد تكون وسيلة لتقليل الأعداد إلا أنه يؤخذ عليها أنها عشوائية، ولا تتماشى مع متطلبات السوق وقد تتسبب في نقص أعداد عاملين في قطاعات يصعب الاستغناء عنهم.

وللصيف الثاني على التوالي، يتعثر سفر المقيمين في الكويت وهو ما تسبب في ازدحام في المولات ومراكز التسوق والمطاعم وحتى على أحمال الكهرباء التي شهدت أعلى تحميل لها في تاريخ الكويت خلال الأيام الماضية.