آمال التعافي الاقتصادي ترفع أسهم أوروبا لذروة جديدة

طباعة

سجلت الأسهم الأوروبية مستوى مرتفعا غير مسبوق اليوم الاثنين، إذ يراهن المستثمرون على التزام البنوك المركزية العالمية بموقف السياسة النقدية المرن، حتى مع اكتساب التعافي الاقتصادي الزخم بعد التضرر بفعل الجائحة.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة، بعد أن أنهى جلسة الجمعة محققا رابع مكاسبه الأسبوعية على التوالي. وقاد المؤشران داكس الألماني وفايننشال تايمز 100 البريطاني مكاسب المؤشرات الإقليمية.

وبعد أن وقف البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي على السياسة النقدية، ستتجه كل الأنظار هذا الأسبوع إلى اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي الذي يستمر يومين لاستقاء مؤشرات على أنه قد يبدأ في تقليص برنامج التحفيز الضخم في وقت أقرب مما كان متوقعا.

وعلى صعيد الشركات، تراجعت سهم شركة فيليبس الهولندية للمعدات الطبية 3.4 بالمئة ليتذيل ستوكس 600 بعد أن قالت إنها ستستدعي بعض أجهزة التنفس الصناعي على مستوى العالم بسبب جزء رغوي قد يتحلل ويصبح ساما.