فيلا من القرن الثامن عشر تحتضن قمة بايدن وبوتين

طباعة

تسابق السلطات السويسرية الزمن لإنجاز التحضيرات اللازمة للقمة المرتقبة بين الرئيسين الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين، والتي ستعقد في 16 من يونيو في فيلا "لا غرانج" الشهيرة في جنيف.

و يعد هذا اللقاء الأول وجهاً لوجه بين الرئيسين منذ تولي بايدن منصبه، و الذي يتوقع أن تتخلله محادثات ساخنة حول قضايا تشمل الحد من الأسلحة النووية والهجمات الإلكترونية.

تسابق السلطات السويسرية الزمن لإنجاز التحضيرات اللازمة للقمة المرتقبة بين الرئيسين الأميركي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين، والتي ستعقد في 16 من يونيو في فيلا "لا غرانج" الشهيرة في جنيف.

و يعد هذا اللقاء الأول وجهاً لوجه بين الرئيسين منذ تولي بايدن منصبه، والذي يتوقع أن تتخلله محادثات ساخنة حول قضايا تشمل الحد من الأسلحة النووية والهجمات الإلكترونية.

اخيتار فيلا لاغرانج لم يكن محض صدفة فهذه الأيقونة التاريخية تعود جذورها للقرن الثامن عشر.. حيث تشهد أروقتها وحدائقها على أهم اللقاءات التاريخية في عام 1864 عقد فيها الحفل الختامي لاتفاقية جنيف برئاسة هنري دونان كما استقبلت البابا بولس السادس في عام 1969 للاحتفال بقداس حضره حوالي 70 ألف شخص.

الفيلا الشهيرة والتي تقع على ضفاف بحيرة جنيف متفردة ببنائها وسط حديقة تسورها أشجار فخمة على أطرافها.

صنفت كأبرز الأيقونات السكنية التاريخية والتي يعود تصميمها إلى المهندس المعماري جان لويس بوفيه، كما تضم مكتبة ضخمة تعود لعام 1821 والتي تحتوي أكثر من 15000 عمل ثقافي عام 1917 تم التبرع بالفيلا لبلدية جنيف وقد تم استخدامها بشكل أساسي كمسكن صيفي واستقبال ضيوف بارزين على مستوى العالم .