15:56 14-06-2021

ما أسباب انكماش الناتج المحلي للكويت نحو 10% في 2020 ؟

طباعة

تداعيات الجائحة وتراجع أسعار النفط وراء تراجع الأرقام الاقتصادية..

التقرير يشير إلى الإختلالات الاقتصادية وضرورة معالجتها.

التقرير الاقتصادي لعام 2020 الذي أصدره بنك الكويت المركزي تضمن جملة من البيانات والأرقام، التي عكست حالة الاقتصاد الكويتي في مجموعة من المتغيرات السلبية التي تضافرت لتضغط على المداخيل، وتستنزف الاحتياطي خلال السنة الماضية وفي مقدة تلك المتغيرات تداعيات جائحة كرورونا وتراجع اسعار النفط علاوة على الانكماش الاقتصادي في مناطق متفرقة حول العالم.

وكان انكماش الناتج القومي بواقع 9.9%، من أهم ارقام التقرير مقارنة بنمو بلغ حوالي نصف بالمائة في عام 2019 وقد أعاد التقرير تراجع الناتج المحلي إلى انخفاض متوسط سعر برميل نفط الكويت إلى حوالي 41 دولارا للبرميل.

التقرير أعاد مجددا اختلالات هيكلية يُعانيها الاقتصاد، تتمثل في الاختلالات المالية العامة، حيث يحتل بند المصروفات الجارية الجزء الأكبر من الإنفاق العام، واعتماد الموازنة العامة للدولة على الإيرادات النفطية التي تشكل نحو 90 % من إجمالي الصادرات السلعية مما يؤكد استمرار هيمنة القطاع النفطي على مفاصل الاقتصاد الكويتي، ويزيد من خطورة هذا الاعتماد المفرط على النفط عدم التحكم في أسعاره المتقلبة.

وأشار التقرير إلى التطورات النقدية والمصرفية خلال السنة المنتهية، وإلى تحرك البنك المركزي مستعينا بما لدية من أدوات وبيانات تبني المركزي الكويتية سياسات نقدية شملت الحفاظ على جاذبية الدينار كوعاء إدخاري ومنح المركزي مرونة للبنوك للتعامل مع الأزمة عن طريق بالتخفيض لكفاية رأس المال ولمعايير السيولة وأوزان المخاطر.