الناتو يحذّر من التهديد الصيني للنظام الدولي.. فكيف ردّت الصين؟

طباعة

بعد أن أعرب قادة دول حلف شمال الأطلسي خلال قمتهم السنوية في بروكسل عن قلقهم حيال طموحات الصين المعلنة، جاء الردّ سريعا من قبل البعثة الصينية لدى الاتحاد الأوروبي.

 

فقد حثّت بكين الأطلسي على التوقف عن المبالغة "في نظرية التهديد الصيني" بعدما حذر قادة الحلف من أن الصين  تمثل "تحديا ممنهجا".

 

الناتو اتخذ موقفا قويا تجاه بكين في البيان الختامي لأول قمة للرئيس الأميركي جو بايدن مع الحلف، معتبرا أن سلوك الصين يمثل تحديات للنظام الدولي.

 

وفي الإطار نفسه، كان الأمين العام للناتو قد دعا زعماء دول الحلف إلى وضع سياسة مشتركة أقوى لمواجهة الهيمنة المتزايدة للصين، محذرا من أن بكين تملك ثاني أكبر ميزانية دفاعية في العالم وتستثمر بشكل هائل في المعدات العسكرية الحديثة.

 

وفي حين حثّ الرئيس الأميركي زعماء حلف الأطلسي على الوقوف في وجه الصين، كان قادة مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى قد طالبوا بكين السماح بحرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي،

 

وشددوا على أهمية إجراء تحقيق كامل في منشأ فيروس كورونا في ووهان الصينية.