تعاملات حذرة على الدولار في ظل عدم اليقين إزاء اجتماع الفدرالي

طباعة

استقر الدولار قرب أعلى مستوياته في عدة أسابيع مع توخي المتعاملين الحذر قبل اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن السياسات والذي يستمر يومين والذي يحتمل أن يلمح لخطط بدء تقليص مشتريات السندات.

وحتى الآن، أكد مسؤولون بمجلس الفدرالي في مقدمتهم رئيسه جيروم باول أن زيادة الضغوط التضخمية أمر مؤقت وأن السياسة النقدية بالغة التيسير مستمرة لبعض الوقت. ولكن البيانات الاقتصادية في الآونة الأخيرة تثير القلق بأن ضغوط الأسعار قد تدفع لسحب التحفيز مبكرا.

هذا ونزل مؤشر الدولار في الجلسة في آسيا ولكن بحلول الساعة 10:48 بتوقيت غرينتش، ارتفع 0.06% إلى 90.54 ليحوم قرب أعلى مستوى في أسابيع. واستقر اليورو مقابل الدولار عند 1.2122 دولار مرتفعا قليلا عن أقل مستوى في شهر عند 1.2093 دولار الذي سجله الأسبوع الماضي.

وفقد الجنيه الإسترليني حوالي 0.2% مقابل الدولار عند 1.4077 دولار.

ونزلت بتكوين دون ما يقل قليلا عن مستوى 40 ألف دولار اليوم وجرى تداولها دون متوسطها المتحرك في 200 يوم بعد أن تلقت دعما من التعهد باستثمار جديد من مايكرو استراتيجي وهي داعم كبير ومن إيلون ماسك.