مصادر لـ CNBC عربية: أرامكو السعودية بصدد توسعات جديدة بالصين بعد استحواذ تابعة على حصة في شركة للتسويق

طباعة

قال مصدران في قطاعي النفط والمصارف لـ CNBC عربية إن أرامكو، أكبر شركة نفطية مدرجة بالعالم، تعمل في الوقت الحالي على زياد حصتها في السوق الصيني مع التأهب لمرحلة ما بعد انقضاء كورونا، إذ دخلت تابعة لأرامكو السعودية في تحالف مع مستثمرين للاستحواذ على حصة أقلية في شركة Hongzhao Tech الصينية، وهي أحد الشركات المتخصصة في مجال التسويق والاستشارات.

هذا وتنشط Hongzhao Tech في الداخل الصيني، ولها شبكة واسعة من المكاتب عبر بر الصين الرئيسي.

وقال المصدر المصرفي إن صفقة الإستحواذ نفذتها شركة أرامكو إنرجي فنشرز وهي شركة مملوكة بالكامل لأرامكو في أوائل الشهر الجاري للاستحواذ على حصة أقلية غير معلنة.

ولم تفصح أرامكو أو شركاتها التابعة عن تفاصيل الصفقة أو الهدف منها، ولكن مصدر في قطاع النفط أشار إلى أن الهدف من الصفقة يرجع بالأساس إلى رغبة السعودية في زيادة أنشطة سلاسل التوريد لديها بالسوق الصيني وسط اهتمام متنامي بأنشطة المصب في أكبر شركة منتجة للنفط بالعالم.

وإبان طرح صكوك لأرامكو بنحو 6 مليارات دولار، قالت الشركة في نشرة الطرح التي أطلعت عليها CNBC عربية إنها تبحث عدد من الفرص الاستثمارية بقطاع المصب مع توجه الشركة نحو تعزيز أنشطته مع تشكيل استهلاك قطاع المصب للجانب الأكبر من أنشطة المنبع لدى الشركة السعودية العملاقة.

والصين هي أكبر زبائن أرامكو على الإطلاق وتواجه منافسة محتدمة من المنافسين للفوز بحصة إضافية في سوق يشهد نموا مطردا على الدوام.