الذهب يتجه صوب أسوأ أسبوع في 15 شهرا بفعل ميل الفدرالي الأميركي للتشديد النقدي

طباعة

ارتفعت أسعار الذهب الجمعة 18 يونيو لكنها تتجه صوب تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ مارس آذار 2020 بعد أن تسبب تحول الفدرالي الأميركي صوب لهجة تميل إلى التشديد النقدي في صعود الدولار وأثر سلبا على جاذبية المعدن الأصفر.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5% إلى 1781.96 دولار للأونصة بحلول الساعة 05:28 بتوقيت غرينتش لكنه منخفضا 5% في الأسبوع. وربحت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5% إلى 1782.70 دولار.

وأشار الفدرالي الأميركي إلى أنه سيدرس تقليص برنامجه لشراء الأصول في كل اجتماع يعقده وقدم موعد توقعات بأول زيادات لأسعار الفائدة بعد الجائحة إلى 2023.

وبعد التصريحات التي تميل إلى التشديد النقدي من مجلس الاحتياطي، قفز الدولار لأعلى مستوى في شهرين ويتجه صوب أفضل أسبوع في نحو تسعة أشهر.

وعلى الرغم من أن الذهب يُعتبر تحوطا في مواجهة التضخم، فإن أسعار الفائدة المرتفعة ستقلص جاذبيته إذ أنها تعني ارتفاع تكلفة فرصة حيازته.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ربح البلاديوم 1.9% إلى 2543.61 دولار للأونصة لكنه يتجه صوب أسوأ أسبوع منذ أواخر مارس آذار عقب انخفاض حاد سجله أمس الخميس.

هذا وارتفعت الفضة 0.7% إلى 26.09 دولار للأونصة لكنها منخفضة ما يزيد عن 6% في الأسبوع. وصعد البلاتين 0.6% إلى 1064.77 دولار.