تأكيدا لما ذكرته CNBC عربية: أرامكو تعلن عن إتمام صفقة بقيمة 12.4 مليار دولار مع تحالف مستثمرين

طباعة

أنهت أرامكو السعودية صفقة بيع وشراء أسهم لبيع حصة ملكية في شركة أرامكو لإمداد الزيت الخام" بقيمة 12.4 مليار دولار لـ EIG مع استيفاء جميع شروط إتمام الصفقة.

ويضم التحالف EIG وشركة مبادلة للاستثمار بالإضافة إلى شريحة واسعة من المستثمرين من أميركا الشمالية والشرق الأوسط وآسيا.

علما بأن أرامكو السعودية ستظل محتفظة بملكية شبكة خطوط الأنابيب وكذلك بسيطرتها التشغيلية عليها.

وفي مطلع الشهر الجاري، نقلت CNBC عربية عن وثائق ومصادر مصرفية القول إن الصفقة على مسار الإغلاق خلال يونيو الجاري مع اتفاق أطرافها على كافة البنود.

وكانت مصادر مصرفية قد قالت لـCNBC عربية إن الشركة عملت على تسريع وتيرة إتمام الصفقة متوقعا إغلاقها خلال أسابيع قليلة.

وعادة ما تستغرق صفقات بذلك الحجم وقتا أطول من أجل الإغلاق مع ضخامة حجمها.

وذكر بيان إلكتروني صادر على موقعها، وينتظر أن يتم الإفصاح عنه لسوق المال السعودي صباح الأحد، أن الائتلاف يشمل مجموعة واسعة من المستثمرين من أمريكا الشمالية، وآسيا، والشرق الأوسط.

وتابعت الشركة في بيانها "يؤكد هذا الاستثمار طويل المدى من قبل الائتلاف على الفرصة الاستثمارية التي توفرها خطوط أنابيب أرامكو السعودية ذات الأهمية العالمية، وتطلعات الشركة القوية على المدى الطويل".

وتعمل أرامكو على توفير السيولة اللازمة لقنص فرص استثمارية وتلبية احتياجاتها التمويلية المرتفعة.

وعادت الشركة إلى أسواق الدين العالمية مطلع الشهر الجاري لجمع نحو 6 مليارات دولار من خلال أول طرح لصكوك دولارية وسط اقبال منقطع النظير من قبل المستثمرين.

وفي مطلع الشهر الجاري، دفعت أرامكو توزيعات سخية للمستثمرين بالإضافة إلى سداد أحد دفعات صفقة الاستحواذ على سابك من صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

وفي نفس ذات الوقت، تواصل الشركة تعزيز أنشطة المصب لديها والعمل على اكتساب المزيد من الحصة السوقية.

ويوم الخميس الماضي، نقلت CNBC عربية عن مصادر في قطاع الطاقة السعودي ومصدر آخر مصرفي إن إحدى الشركات التابعة لأرامكو وهي شركة أرامكو فنشرز استحوذت مع تحالف مستثمرين على حصة أقلية في شركة صينية للتسويق في إطار خطط تبذلها أكبر شركة نفطية بالعالم لبسط سيطرتها واكتساب المزيد من العملاء في أكبر أسواقها على الإطلاق.