مصر على خطى التطور وإنتاج سيارات كهربائية محلية الصنع

طباعة

هذه السيارة الكهربائية هي واحدة من 13 سيارة تم استيرادها من الصين لتجربتها واختبارها في الشوارع المصرية بدءا من مطلع شهر يوليو المقبل.

فيما من المقرر بدء إنتاجها ولأول مرة في مصر بمصانع شركة النصر إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام لترى النور منتصف 2022.

فيما متوقع أن يبدأ الإنتاج بنحو 25 ألف سيارة كهربائية سنويا بسعر يتراوح بين 290 وصولا إلى 400 ألف جنيه مصري للسيارة الواحدة.

وفيما تستهدف الحكومة المصرية أن يكون تصنيع السيارة الكهربائية نصر E70 محليا بوابة كذلك لتصديرها إلى إفريقيا والدول المجاورة، فإنه ووفق المخطط له سيبدأ إنتاج هذه السيارة بمكون محلي نسبته 50 % على أن ترتفع تدريجيا.

هذا وتوفر التكلفة التشغيلية لها على مدى 300 ألف كيلومتر ما يقرب من الـ200 ألف جنيه مصري مقارنة بالسيارة المسيرة ببنزين 92.

وفيما تسير مصر نحو التوجه لمواكبة التطور العالمي واستخدام الطاقة النظيفة وإدخال تكنولوجيا السيارات الكهربائية وتوطين الصناعة محليا، فإنها تعمل جنبا إلى جنب لتهيئة البنية التحتية بالتوسع في إنشاء محطات الشحن إذ من المستهدف وصولها إلى نحو 3000 محطة مزدوجة.

ناهيك عن تقديم حزمة من الحوافز لتشجيع الطلب على السيارات الكهربائية، كحافز مادي لمشتريها وتسعيرة محفزة للكهرباء.

يذكر أن وزارة التجارة والصناعة المصرية قد أصدرت قرارا وزاريا بالاشتراطات الخاصة باستيراد سيارات الركوب التي تعمل بمحرك كهربائي، حيث حدد القرار أن يكون الاستيراد خلال سنة الموديل وألا يكون قد سبق استخدامها.