13:54 20-06-2021

إيران تنتخب رئيسا جديداً..فهل سيبقى مصير الملف النووي عالقا بين أروقة محادثات فيينا؟

طباعة

بعد أن أدلى أكثر من 28 مليون إيراني بأصواتهم لانتخاب رئيس جديد خلفا لحسن روحاني، حقق إبراهيم رئيسي فوزا بحوالي 18 مليون صوت.

وقد سجلت نسبة المشاركة في سباق الانتخابات انخفاضا قياسيا إذ بلغت نحو 48.8 % .

رئيسي شغل منصب رئاسة السلطة القضائية في العام 2019، و فرضت عليه الولايات المتحدة آنذاك عقوبات بتهمة انتهاك حقوق الإنسان.

الإنتخابات الرئاسية تأتي في وقتٍ تجري إيران وستّ دول كبرى مفاوضات في فيينا منذ أبريل نيسان لتحديد الخطوات التي ستتخذها واشنطن وطهران بشأن الإتفاق النووي.

وكان كبير المفاوضين الإيرانيين قد لفت إلى أن إحياء الاتفاق النووي قد يبصر النور قريبا ، في حين ما زال يتعين التفاوض على بعض القضايا الأساسية.

في سياق متصل، أشار مسؤولون على مدار الأسبوع الماضي إلى استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية.

مبعوث روسيا إلى محادثات فيينا ذكر في تغريدة على موقع تويتر أن الموافقة على العودة إلى الاتفاق النووي قريبة المنال في حين لم يتم وضع التفاصيل النهائية حتى الوقت الحالي.

الجدير بالذكر، أنه منذ انسحاب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي وإعادة فرض العقوبات على إيران، شرعت طهران في اتخاذ إجراءات عديدة منها إعادة بناء مخزونات اليورانيوم المخصب.