أسهم اليابان تتكبد أكبر خسارة يومية في 4 أشهر بعد تصريحات مسؤول في الفدرالي

طباعة

منيت الأسهم اليابانية بأكبر خسارة في أربعة أشهر اليوم الاثنين، مقتفية أثر هبوط وول ستريت في الأسبوع الماضي بعد تصريحات مسؤول بمجلس الاحتياطي الاتحادي قال إن البنك المركزي الأمريكي قد يرفع أسعار الفائدة في وقت أبكر مما هو
متوقع.

وشهدت جميع القطاعات مبيعات مكثيفة وتراجعت جميع المؤشرات الفرعية للقطاعات بالبورصة وعددها 33 باستثناء مؤشر شركات الطيران.

وفقد المؤشر نيكي 3.29 بالمئة وهو أكبر هبوط بالنسبة المئوية منذ 26 فبراير شباط ليغلق على 28010.93 بعدما لامس أقل مستوى في شهر. وفقد المؤشر توبكس الأسوع نطاقا 2.42 بالمئة ليسجل 1899.45 نقطة وهو أكبر تراجع في أربعة أشهر.

وبعد توقعات مفاجئة يوم الأربعاء برفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة قبل الموعد المتوقع لذلك، أدت تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي بسانت لويس جيمس بولارد لتفاقم الخسائر، إذ قال إن التحول لتشديد السياسة أسرع رد فعل "طبيعي" للنمو الاقتصادي.

وأغلقت المؤشرات الثلاث الرئيسية في وول ستريت على هبوط حاد يوم الجمعة.

وقال شوجي هوسوي من دايوا سيكيورتيز "رد فعل السوق اليابانية مبالغ فيه. قبل أي شيء، رفع أسعار الفائدة مؤشر على التعافي الاقتصادي".

وتراجعت الأسهم ذات الثقل على المؤشر، إذ فقد سهم يونيكلو مالكة فاست ريتيلينج 4.35 بالمئة.

ودفعت أسهم الرقائق المؤشر نيكي للهبوط وخسر سهم طوكيو إلكترون 4.02 بالمئة وأدفانتست 4.49 بالمئة وشين اتسو كيميكال 5.74 بالمئة.