الكويتيون يتطلعون للسفر بعد تطعيم نحو ثلث السكان

طباعة

مع اقتراب السلطات في الكويت من تطعيم كافة السكان باللقاحات المضادة لفيروس كوفيد 19 والانفراجة النسبية في إجراءات السفر ينفتح ولو بشكل محدود سوق السياحة والسفر امام المواطنين.

لكن كيف سيبدو إقبال المواطنين على السفر في موسم في 2021 في ظل أسعار طيران ملتهبة كحر الصيف؟

وليست أسعار السفر فقط هي ما سيتحكم في مصير رحلة الصيف ويحدد مساراتها، فالوجهات سوف تتحدد بناء على مدى تساهل الدولة في تطبيق إجراءات الفحص بالنسبة للقادمين إليها.

وسيخضع قرار السفر لقرارات تتعلق بشروط واعداد المسموح لهم بالسفر والطاقة الاستعيابية للرحلات.

ويبدو أن تركيا سوف تحوز على نصيب الأسد من سفرات الكويتيين المتطلعين للسفر بعد الحظر الطويل فهي البلد الذي اشتري فيها الكويتيون الاف العقارات وهي أيضا قريباً نسبياً من الكويت وهي الأكثر تساهلا في الإجراءات والشروط الصحية.

ومع كل زيادة في أعداد المطعمين أو تراجع في أعدداد الإصابات، ومع كل إجراء برفع حظر أو تخفيف قيود تعود تدريجياً حركة السياحة التي سجلت انتعاشا قويا لسنوات متتالية حتى أتت الكورونا ووجهت إليها ضربات قاصمة.