الأسهم الأوروبية تصعد بدعم من مكاسب للسلع الأولية والسوق تترقب كلمة باول

طباعة

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية مرتفعة الثلاثاء 22 يونيو مع استفادة أسهم قطاعي التعدين والطاقة من استقرار أسعار السلع الأولية بينما يترقب المستثمرون كلمة لرئيس الفدرالي الأميركي جيروم باول.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا 0.3%، وصعدت أسهم شركات التعدين 1.3% مع استقرار أسعار المعادن الصناعية فيما يبدو بعد قفزة حادة مؤخرا.

وارتفعت أسهم شركات الكيماويات 1.1% إلى مستوى قياسي مع تفضيل المستثمرين قطاعات من المرجح أن تكون أكبر مستفيد من تعاف اقتصادي هذا العام.

وجاء بين الرابحين أيضا القطاعات الحساسة للنمو الاقتصادي مثل البنوك والصناعة وسط إشارات إلى أن البنك المركزي الأمريكي قد يبدأ قريبا زيادة أسعار الفائدة.

وتنتظر السوق شهادة باول في الكونغرس الأميركي في وقت لاحق اليوم.

وبعد أن سجلت أسوأ أسبوع لها في أربعة أشهر يوم الجمعة تلقى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي دعما من تعليقات مشجعة من رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد بشأن النمو الاقتصادي.

ومن بين القطاعات الأوروبية الرابحة في جلسة الثلاثاء، صعدت أسهم شركات النفط والغاز 0.9% مع تعافي أسعار النفط من خسائرها التي منيت بها مؤخرا في حين جاء القطاع العقاري بين أكبر الرابحين.

وارتفعت أسهم شركات السفر والترفيه 0.5% بعد أن قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إن بلاده تعمل على تخفيف قيود السفر للأشخاص الذين حصلوا على تطعيم كامل.