رئيسة الفدرالي في سان فرانسيسكو: الفدرالي الأميركي قد يقلص دعمه أواخر العام

طباعة

قالت رئيسة الفدرالي في سان فرانسيسكو ماري دالي إن البنك المركزي الأميركي قد يكون في وضع يمكنه من البدء في تقليص دعمه الاستثنائي للاقتصاد بحلول أواخر العام الجاري أو أوائل العام المقبل.

وأبلغت دالي الصحفيين الثلاثاء 22 يونيو بعد أن ألقت كلمة عن مخاطر تغير المناخ في معهد بترسون "أنا متفائلة بشأن التعافي".

وأضافت أنها تتوقع تحقيق "مزيد من التقدم الكبير" نحو التوظيف الكامل وهدف مجلس الاحتياطي الاتحادي للتضخم البالغ 2%، وهو الحد الذي وضعه المجلس في ديسمبر الماضي لخفض مشترياته الشهرية من الأصول البالغة 120 مليار دولار، وهو ما يجعلها تعتقد "أن من الممكن أن نصل إلى ذلك في وقت ما أواخر هذا العام أو أوائل العام المقبل".

وقالت "لم نصل إلى ذلك بعد، لكن من المناسب أن نبدأ الاستعداد للوقت الذي سنصل فيه إلى هذا الحد".

وفيما يتعلق بالحديث عن أي تغيير في أسعار الفائدة، قالت دالي إن ذلك ليس مطروحا حتى على الطاولة، وإن الفدرالي يحتاج إلى أن يظل "ثابتا" على السياسة وألا يتفاعل مع الأشهر القليلة المقبلة من البيانات "المتقلبة" بشأن سوق العمل والتضخم.