رئيس جلينكور: يجب مضاعفة إمدادات النحاس بحلول عام 2050

طباعة

قال إيفان جلاسنبرج الرئيس التنفيذي لشركة جلينكور لتجارة السلع الأولية الثلاثاء 22 يونيو إنه توجد فجوة متزايدة في المعروض من المعادن اللازمة لكي يستبدل العالم الوقود الأحفوري بطاقة متجددة.

وأبلغ جلاسنبرج منتدى قطر الاقتصادي أن إمدادات النحاس يجب أن تزيد بمقدار مليون طن سنويا حتى عام 2050 لتلبية طلب من المتوقع أن يبلغ 60 مليون طن.

وقال "اليوم يستهلك العالم 30 مليون طن من النحاس سنويا وبحلول العام 2050، واستنادا إلى هذا المسار علينا أن ننتج 60 مليون طن من النحاس في السنة."

"إذا نظرت إلى الأعوام العشرة الماضية فإننا أضفنا فقط 500 ألف طن في السنة..هل لدينا المشاريع؟ لا أظن. أعتقد أنه سيكون أمرا صعبا للغاية."

ويتزايد الطلب على النحاس للاستخدام في مشاريع الطاقة المتجددة والمركبات الكهربائية. وسجلت أسعار المعدن الأحمر عشرة آلاف دولار للطن في مايو الماضي قبل أن تهوي إلى حوالي 1500 دولار للطن.

وقال جلاسنبرج إن أسواق النيكل والكوبالت تواجه عجزا مماثلا في المعروض على مدار العقود القليلة القادمة.

وأضاف أن إمدادات النيكل يجب أن تزيد بمقدار 250 ألف طن سنويا مقارنة بمعدل تاريخي لا يتعدى 100 ألف طن.

وتوقع أن الطلب السنوي على النيكل سيقفز إلى 9.2 مليون طن من 2.5 مليون طن حاليا.