08:30 03-07-2021

دوامة من النار وسط خليج المكسيك

طباعة

أعلنت شركة النفط والغاز المكسيكية "بيميكس" أنه تم إطفاء الحريق الذي اندلع أمس الجمعة في خط الأنابيب البحري التابع لها في خليج المكسيك، دون أن يسفر الحادث عن وقوع إصابات.

واستغرق الصراع مع ألسنة اللهب التي شوهدت تخرج من تحت الماء، أكثر من خمس ساعات قبل أن "يؤدي إغلاق صمامات توصيل الأنابيب إلى وقف تسرب الغاز مما ساعد في إخماد الحريق"، حسب بيان للشركة.

ونقلت رويترز عن أربعة مصادر أن الحريق كان قد بدا في خط أنابيب تحت الماء، متصل بمنصة في حقل "كوم مالوب زاب" للنفط.

ويقع حقل "كوم مالوب زاب" في أقصى جنوب خليج المكسيك، والذي يعد من أكبر الحقول في المنطقة، حيث ينتج حوالي 95 ألف برميل من النفط يوميا.

وحسب المعطيات الأولية، فإن "سبب الحريق هو تسرب للهيدروكربونات من صمام تحكم على خط الأنابيب بين المنصات البحرية على عمق 78 مترا".

واطلعت رويترز على تقرير بشأن الحادث، أفاد بأن "الآلات التوربينية لمنشئات النفط الناشطة في كوم اوب زاب كانت متأثرة بعاصفة كهربائية وأمطار غزيرة".

وأوضح التقرير أن عمال الشركة استخدموا النيتروجين للسيطرة على الحريق.