17:54 04-07-2021

مؤشر بورصة قطر يسجل أعلى إغلاق له في نحو شهرين وأسهم العقارات تدعم صعود جماعي لبورصة مصر

طباعة

سوق أبوظبي المالي:

ارتفع المؤشر العام بنحو 0.7% في مستهل تداولات الأسبوع مسجلا ارتفاعات للجلسة السادسة له على التوالي ،كما حقق المؤشر إغلاق قياسي جديد عند مستويات 6948 نقطة.

وعلى الرغم من انخفاض القيادي سهم بنك أبوظبي الأول بنسبة 0.6% ، إلا أن موصلة سهم العالمية القابضة رحلة الصعود الى مستويات قياسية جديدة، بالإضافة إلى تسجيل الوافد الجديد سهم ألفا ظبي القابضة ارتفاعات قوية بلغت نحو 8% في سادس جلسة تداول له، أدى إلى استمرار الاتجاه الصاعد لمؤشر سوق أبوظبي.


مؤشر سوق دبي المالي:

تماسك المؤشر العام فوق مستويات 2800 نفطة عند الإغلاق على الرغم من تراجعه بنحو 0.4% الى أدنى مستوياته في نحو شهر.

وعلى الرغم من تراجع سهم إعمار العقارية الى أدنى مستوياته في نحو أسبوعين , بالإضافة الى استمرار الضغوط على سهم الإمارات دبي الوطني.

إلا أن المؤشر اكتفى بتراجعات بسيطة نتيجة الارتفاعات على سهمي دبي الإسلامي و"دو" بنسبة 0.4% و 0.7% على التوالي.


بورصة قطر:

ارتفع المؤشر العام بنحو 0.2% صاعدا للجلسة الثانية على التوالي ليسجل أعلى إغلاق له في نحو شهرين على الرغم من قيم التداول المتواضعة نسبيا والتي بلغت 324 مليون ريال.

وارتفعت أسهم 28 شركة ببورصة قطر أي ما يعادل نحو 60% من إجمالي الأسهم المدرجة ، بينما تراجعت أسهم 14 شركة في أولى جلسات الأسبوع.


بورصة الكويت:

ارتفاع المؤشر الأول بنحو 0.24% في محاولة للمؤشر لاستعادة مستويات 7000 نقطة مرة أخرى بعد خسارتها نهاية الشهر الماضي.

وباستثناء سهم البورصة الذي قفز بنحو 4% الى أعلى مستوياته على الإطلاق , غلب الهدوء والتحركات بنطاقات ضيقة على باقي الأسهم القيادية في بورصة الكويت في أولى جلسات الأسبوع.

 

السوق السعودي:

يتأهب السوق السعودي لدخول مرحلة جديدة بعد اختراقه حاجز نفسي هام طال انتظار اختراقه منذ سنوات طويلة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا بنحو 0.48% عند مستوى 11031.7 نقطة في أول صعود يومي للمؤشر في 3 جلسات.

ويحاول السوق السعودي اختراق مستوى 11 ألف نقطة منذ أكثر من 3 أشهر ولكن ظل هذا الحاجز عصيا على الإختراق حتى جلسة اليوم.

وتسببت موجة صعود قوية لأسهم البتروكيماويات في نجاح السوق للمؤشر وذلك بعد تقارير بحثية حول عام استثنائي لتلك الشركات في 2021.

وارتفعت أسهم الأنابيب بالنسبة القصوى وذلك بعد استئناف التداول على السهم في أعقاب إيقافه مطلع شهر مايو آيار لعدم الإفصاح عن النتائج المالية للربع الأول.

وتراجع سهما موبايلي وزين وذلك بعد تأكيد موبايلي السعودية على تقرير سابق لـ CNBC عربية بشأن دراسة خيارات استثمارية أخرى لنشاط الأبراج التابع للشركة.


بورصة مصر:

استهلت مؤشرات البورصة المصرية أولى جلسات الأسبوع على صعود جماعي مع أداء قوي للأسهم العقارية مع استمرار النظرة المستقبلية الإيجابية للقطاع.

وسجل مؤشر EGX30 صعوده الثاني على التوالي ليغلق فوق مستويات 10300 نقطة للمرة الأولى منذ جلسة 27 مايو الماضي في وقت ارتفعت فيه أيضا المؤشرات الأخرى مع عمليات مضاربات على الأسهم الصغيرة والمتوسطة.

فيما أغلق سهم التجاري الدولي فوق مستوى دعم هام عند 52.5 جنيه للسهم وهو مستوى لم يعرفه المؤشر أيضا منذ مطلع الشهر الماضي.

واشتد الصراع مجدد على صفقة الاستحواذ على حصة أبوظبي الإسلامي في الإسكندرية للخدمات المالية، وذلك بعد رفع "كومباس" المصرية سعر عرضها لتشتد المنافسة مع الشركات الخليجية بشأن الحصة.