17:46 13-07-2021

155 مليون.. عدد الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي

طباعة

كل دقيقة يموت 11 شخصا.. هكذا يشير تقرير جديد لمنظمة أوكسفام بعنوان "فيروس الجوع يتكاثر" والذي يلقي اللوم الرئيسي لارتفاع عدد الوفيات على تفاقم أزمة الجوع وسوء التغذية عالمياً.

وبحسب المنظمة الخيرية العالمية فقد ارتفع العدد 6 أضعاف مقارنة بالعام الماضي ليتجاوز عدد الوفيات التابعة لجائحة كورونا حيث يموت حوالي 7 أشخاص كل دقيقة من Covid-19.

واللافت أن 155 مليون شخصاً حول العالم يعانون من انعدام الأمن الغذائي حيث وصل الجوع عالميا إلى أعلى مستوياته في 15 عامًا.

وأشار التقرير أن الأسباب الرئيسية وراء أزمة الجوع، هي الحروب والنزاعات العالمية وأزمة تغير المناخ، وإلى جانبهم تفشي فيروس كورونا في بداية العام الماضي وارتفاع أسعار المواد الغذائية 40٪ على أساس سنوي، لتكون هذه الزيادة هي الأعلى منذ أكثر من 10 سنوات.

وعلى الرغم من أن ارتفاع تكلفة الغذاء قد أثر بشكل رئيسي سابقا على البلدان النامية فيتوقع صندوق النقد الدولي تأثر الاقتصادات المتقدمة في وقت لاحق من هذا العام.

على الرغم من كل هذه الأزمات العالمية، شهد أغنى 10 أشخاص في العالم ارتفاعا في ثروتهم بمقدار 413 مليار دولار في 2020 أي 11 ضعف التكلفة المقدرة للأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية العالمية، لتكون هذه بمثابة ضوء أحمر لما يعانيه العالم من فجوة بين الفقراء والأعنياء.