00:28 16-07-2021

بايدن وميركل يعملان على إصلاح العلاقات الثنائية بعد التوتر خلال عهد ترامب

طباعة

استقبل الرئيس الأميركي جو بايدن المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل بالبيت الأبيض اليوم الخميس لبحث خلافات بين البلدين بشأن روسيا والصين وذلك في وقت يسعى فيه الزعيمان لتعزيز العلاقات التي تضررت في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

والبلدان من الأعضاء الأساسيين في حلف شمال الأطلسي، كما عمل بايدن وميركل معا لسنوات لكن توجد خلافات بين البلدين على مجموعة من القضايا منها خط أنابيب نورد ستريم2 الذي يجري تشييده من روسيا إلى ألمانيا تحت بحر البلطيق وتخشى واشنطن أن يضر أوكرانيا ويزيد اعتماد أوروبا على الغاز الروسي.

ويختلف البلدان أيضا بشأن جدوى الشراكة مع الصين في مشروعات تجارية وقيود السفر من ألمانيا إلى الولايات المتحدة.

قال بايدن في بداية الاجتماع بالمكتب البيضاوي في البيت الأبيض "التعاون بين الولايات المتحدة وألمانيا قوي ونأمل في أن نستمر في ذلك، وأنا واثق من أننا سنستطيع".

وقالت ميركل إنها تقدر الشراكة بين البلدين مشيرة إلى الدور الأميركي في بناء ألمانيا حرة وديمقراطية.

وتعتزم ميركل التي تتولى المستشارية منذ عام 2005 ترك منصبها بعد الانتخابات في سبتمبر أيلول.