18:23 16-07-2021

تدهور معنويات المستهلكين الأميركيين في أوائل يوليو بفعل مخاوف التضخم

طباعة

أظهر مسح اليوم الجمعة أن معنويات المستهلكين الأمريكيين تراجعت على غير المتوقع في أوائل يوليو تموز إلى أدنى مستوياتها في خمسة أشهر إذ أثرت مخاوف التضخم سلبا على الثقة في تعافي الاقتصاد.

وقالت جامعة ميشيجان إن القراءة الأولية لمؤشرها لمعنويات المستهلكين انخفضت إلى 80.8 في النصف الأول من الشهر الجاري، وهو أقل مستوى منذ فبراير شباط، من قراءة نهائية عند 85.5 في يونيو حزيران.

 كان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا أن يرتفع المؤشر إلى 80.5.

وقال ريتشارد كيرتن مدير المسح في بيان "شكاوى المستهلكين من ارتفاع أسعار المنازل والسيارات والسلع المنزلية المعمرة بلغت أعلى  مستوياتها على لإطلاق".

وتراجع مقياس للمسح يخص الأوضاع الاقتصادية القائمة إلى قراءة 84.5 وهو أدنى مستوى منذ أغسطس آب 2020، من 88.6 في يونيو حزيران.

ونزل مؤشر المسح لتوقعات المستهلكين إلى 78.4، وهي أدنى قراءة منذ

فبراير شباط ، من 83.5.

وصعدت توقعات المسح للتضخم في عام واحد لأعلى مستوياتها منذ أغسطس آب 2008 عند 4.8 بالمئة من 4.2 بالمئة بينما زادت توقعات  التضخم لخمس سنوات إلى 2.9 بالمئة من 2.8 بالمئة في يونيو حزيران.