19:38 16-07-2021

شركات المواد الأولية والسلع الفاخرة تقود أسهم أوروبا إلى ثالث خسارة يومية

طباعة

انخفضت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة إذ أضر تراجع صادرات ريو تينتو من خام الحديد إلى الإضرار بشركات التعدين الكبرى، بينما طغت مخاوف إزاء استدامة أرباح شركات العلامات التجارية الفاخرة على تقارير أرباحها القوية في ظل ارتفاع الإصابات بفيروس كوفيد-19.

وبدد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية مكاسب حققها في التعاملات المبكرة ليغلق منخفضا للجلسة الثالثة على التوالي بنسبة 0.3 بالمئة مما يصل بخسائره الأسبوعية إلى 0.6 بالمئة.

وتراجع مؤشر التعدين 2.8 بالمئة إذ نزل سهم ريو تينتو 3.4 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة عن انخفاض صادرات خام الحديد 12 بالمئة قبيل الإعلان أرباحها، ودفع ذلك شركات تعدين أخرى كبرى مثل بي.إتش.بي وجلينكور للانخفاض 1.5 بالمئة و3.5 بالمئة على الترتيب.

وتعرض المستثمرون هذا الأسبوع لضغوط جراء مخاوف بشأن ارتفاع التضخم أكثر وصعود الإصابات بكوفيد-19 مما يبطئ التعافي الاقتصادي، وقاد ذلك الكثير من المستثمرين إلى ابتغاء الأمان في أسواق السندات مما يزيد صعوبة أن تحقق الأسهم المرتفعة عند مستويات قياسية مكاسب.

وخسر سهم إريسكون السويدية 9.4 بالمئة بعد أن أعلنت شركة الاتصالات عن أرباح أساسية للربع الثاني تقل عن تقديرات السوق، متضررة من انخفاض المبيعات في البر الرئيسي في الصين.

ونزلت أسهم شركات السلع الفاخرة، فيما انخفض سهم بيربري قرابة خمسة بالمئة على الرغم من مبيعاتها القوية.

كما خسر سهم ريتشمونت 0.9 بالمئة على الرغم من النتائج القوية للشركة، بينما نزل سهم إل.في.إم.إتش المالكة للعلامة التجارية لويس فيتون 1.3 بالمئة ليضغط على المؤشر ستوكس 600 وساهم في دفع المؤشر كاك 40 الفرنسي إلى تكبد ثالث خسارة أسبوعية على التوالي.

وربحت القطاعات الدفاعية، إذ ارتفعت العقارات والمرافق والرعاية الصحية بين 0.5 بالمئة وواحدا بالمئة مع استمرار المخاوف بشأن فيروس كورونا.

وربحت أسهم السفر والسياحة 0.4 بالمئة فيما صعدت أسهم وايت بيرد في المملكة المتحدة وإنتركونتننتال للفنادق وآي.إيه.جي المالكة للخطوط الجوية البريطانية قرابة ثلاثة بالمئة.