كيف تحمي أموالك من التضخم؟.. وارن بافيت يُجيب

طباعة

ترتفع أسعار المستهلكين الأميركين بأعلى معدل لها منذ أكثر من عقد، مما أثار مخاوف من أن التضخم قد يكون على وشك إحداث فوضى في الاقتصاد.

مما جعل العديد من الأميركيين العاديين يتساءلون عما يعنيه ذلك بالنسبة لهم.

على الرغم من أن بعض الاقتصاديين وغيرهم من الخبراء الماليين في أميركا يقولون إن معدل التضخم الحالي لا يدعو للقلق، لكن لا يزال المتسوقون يستعدون لصدمة في الأسعار هذا الصيف.

ويرى المستثمر الأسطوري وارن بافيت أن هناك شيئين يمكن للناس القيام بهما للمساعدة في الحماية من التضخم.

1- استثمر في نفسك

بالعودة إلى عام 2009 في نهاية الركود، قال بافيت في اجتماع المساهمين السنوي في Berkshire Hathaway إن أفضل الأشياء التي يمكن لأي شخص القيام بها للحماية من التضخم هي صقل مهاراته والعمل على أن يكون في القمة مجال.

بعبارة أخرى كونك بارعًا في ما تفعله سيضمن حصولك على حصتك العادلة بغض النظر عما يحدث مع قيمة الدولار.

"أفضل شيء تفعله هو الاستثمار في نفسك"، كما يقول بافيت.

2- امتلك جزء من شركة رائعة

ويقول بافيت إن أفضل الطرق للحماية من التضخم هو امتلاك جزء من "شركة رائعة"، لأنه بغض النظر عما يحدث مع قيمة الدولار، سيظل منتج النشاط التجاري مطلوبًا.

ويستخدم بافيت أحد استثماراته كمثال قائلًا: "إذا كنت تمتلك شركة Coca-Cola فستحصل على جزء من الأرباح، ولن يحدث فرق في أرباحك مهما اختلف السعر، لأن الناس سيظلون يدفعون مقابل المنتجات التي يحبونها".

ولكن بدلاً من اختيار شركة واحدة للاستثمار فيها، فكر في الاستثمار في صناديق المؤشرات منخفضة التكلفة بدلاً من ذلك، والتي تكون أقل خطورة بكثير.

ولطالما أوصى بافيت بأن يضع المستثمرون أموالهم في هذه الصناديق التي تحتفظ بكل سهم في المؤشر، مما يجعلها متنوعة تلقائيًا.

يشمل مؤشر S&P 500، على سبيل المثال الشركات ذات الأسماء الكبيرة مثل Apple و Coca-Cola و Google.

وأخبر بافيت شبكة CNBC سابقًا أنه بالنسبة للأشخاص الذين يتطلعون إلى بناء مدخرات تقاعدهم، فإن صناديق المؤشرات المتنوعة "هي الأكثر منطقية من الناحية العملية طوال الوقت".