23:43 21-07-2021

الشركات الصينية تستمر في التخلف عن سداد سنداتها

طباعة

على الرغم من التعافي المبهر التي حققته الصين من جائحة كورونا إلا أن مستويات الدين العام ارتفعت إلى ما يقرب من أربعة أضعاف الناتج المحلي الإجمالي ، في حين تخلف عدد متزايد من الشركات عن سداد سنداتهم في الأشهر الثمانية عشر الماضية.. العوامل الأخيرة تثير القلق حول إمكانية الصين تحقيق توازن أفضل بين السيطرة على الوباء والحفاظ على النمو على المدى الطويل.

 ويذكر أن نسبة الدين العام مقابل الناتج المحلي في الصين ما زالت تستمر في الارتفاع خلال الأعوام الأخيرة حيث وصلت إلى مستويات 67% خلال عام 2020 والمرجحة بالارتفاع خلال العام الحالي فيما سجل  الناتج المحلي الإجمالي الصيني نموا بنسبة 7.9٪ في الربع الثاني من العام الماضي وهو أقل من التوقعات.

 على الرغم من أن أحدث حالات التخلف عن السداد تمثل جزءًا بسيطًا من سوق السندات الصينية الداخلية البالغة قيمته 13 تريليون دولار إلا أن بعض القضايا البارزة أثارت قلق المستثمرين منذ التصور الشائع أن الحكومة الصينية لن تسمح للشركات التي تدعمها الدولة بالفشل.

 وبلغ العدد الإجمالي لسندات الشركات المتعثرة في الصين خلال النصف الأول من هذا العام 9.7 مليار دولار وهو أكبر عدد في النصف الأول من العام منذ 2014 وفقًا لبيانات من وكالة فيتش للتصنيف الائتماني.