15:11 27-07-2021

احتجاجات في أغنى دولة نفطية والسبب "شح المياه"

طباعة

رغم قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم وتصنيفها من ضمن أوائل الدول المنتجة والمصدرة للنفط والغاز على مستوى العالم، لكن بعض مناطقها تشهد شحا في الثروة الأكثر أهمية والتي تشكل عصب الحياة " المياه".

أزمة شح المياه القديمة المتجددة في منطقة الأهواز فجرت غضب القاطنين فيها بخروجهم إلى الشارع والمطالبة بحقهم في تأمين احتياجاتهم من المياه.

الاحتجاجات التي انطلقت منذ أكثر من أسبوع دفعت بالإيرانيين للتعبير عن غضبهم من النقص الذي حدث خلال أسوأ موجة جفاف تشهدها البلاد منذ نصف قرن، فيما يئن الاقتصاد تحت وطأة العقوبات الأمريكية وجائحة كوفيد-19.

تعد خوزستان مقاطعة محورية، وفق موقع "OIL PRICE " كونها أكبر منطقة منتجة للنفط والغاز في البلاد.

وتقع معظم احتياطيات النفط الخام الإيراني التي على اليابسة حوالي 86 % في حوض خوزستان الواقع على الحدود الجنوبية الغربية للعراق.

وتبلغ مساحة مقاطعة خوزستان 63213 كيلومتر مربع في جنوب غرب إيران، على الحدود مع العراق والخليج.

والأهواز هي عاصمة خوزستان والأراضي الزراعية بها خصبة، وتقع بشكل رئيسي في غرب المحافظة، والتي تروى بنهر كارون والكرخة والجراحى.

ويعتبر نهر كارون، الأكبر في إيران، بطول 850 كيلومترًا