21:27 29-07-2021

مستثمرو الأسواق الناشئة قلقون حيال النمو الاقتصادي

طباعة

أظهر استطلاع أجراه إتش.إس.بي.سي ونُشرت نتائجه اليوم الخميس أن مستثمري الأسواق الناشئة قلقون بشكل متزايد بشأن توقعات النمو الاقتصادي في الدول النامية ويتمسكون بمستويات سيولة عالية في الوقت الذي لا توجد فيه خطط تذكر لضخ الأموال في الأشهر المقبلة.

وبحسب الاستطلاع ربع السنوي، توقع 60 بالمئة من المشاركين تحسن النشاط الاقتصادي في الدول النامية خلال الاثني عشر شهرا المقبلة، بانخفاض حاد من 73 بالمئة في أبريل نيسان و89 بالمئة مطلع العام.

تبرز هذه الآراء المخاوف المتزايدة بشأن مسار النمو للاقتصادات الناشئة.

 وخفض صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء توقعاته لنمو الاقتصادات الناشئة في 2021 بواقع 0.4 نقطة مئوية إلى 6.3 بالمئة، معللا ذلك ببطء وتيرة برامج التطعيم بينما رفع توقعاته للاقتصادات المتقدمة.

لكن المشاركين في الاستطلاع توقعوا أن تواصل البنوك المركزية في العديد من الأسواق الناشئة رفع أسعار الفائدة.

وقال مراد أولجن رئيس أبحاث الاقتصادات الناشئة في إتش.إس.بي.سي "الشعور السائد بين المستثمرين هو أنه رغم أن توقعات النمو منخفضة والتضخم أقل مدعاة للقلق مما كان عليه في بداية العام، فإن بلدان الأسواق الناشئة ستستمر في رفع أسعار الفائدة لأنها تحاول استباق تشديد مجلس الاحتياطي الاتحادي وتفادي فورة

التسابق على التشديد النقدي التي شهدناها بين 2013 و2014".

ورفعت البنوك المركزية في دول مثل البرازيل وروسيا والمجر والمكسيك أسعار الفائدة بالفعل هذا العام لمواجهة ضغوط التضخم وانخفاض قيمة العملة.