14:49 10-08-2021

دراسة تثبت بإن إنسان "نياندرتال" البدائي صنع فن الكهوف الإسباني

طباعة

أكد علماء متخصصون في حقبة "ما قبل التاريخ"، بما يقطع الشك باليقين، أن رجال نياندرتال، وهم بمثابة "أنسباء للإنسان المعاصر" هم من طلوا صخرة صاعدة في كهف إسباني قبل أكثر من 60 ألف سنة.

حيث أثبتت رسومات الكهوف التي عُثر عليها في إسبانيا ولعهم بالفن.

تم اكتشاف مغرة حمراء على الصواعد في كهوف Ardales ، بالقرب من مالقة في جنوب إسبانيا ، والتي تعود إلى ما قبل 65000 عاما مما يجعلهم على الأرجح أول فنانين على وجه الأرض، وفقًا للدراسة المنشورة في Proceedings of the National Academy of Sciences مجلة PNAS.


وجدت الدراسة أن الأصباغ كانت تصنع في الكهوف في أوقات مختلفة تصل إلى 15000 و20000 سنة وتبدد فرضية سابقًة بأنها كانت نتيجة لتدفق أكسيد طبيعي بدلاً من كونها من صنع الإنسان.