15:27 22-08-2021

أزمة الصحراء الغربية المستمرة تلقي بظلالها علاقة المغرب مع أكبر شريك تجاري لها

طباعة

حللة لأزمة طال انتظار حلها..

المغرب - إسبانيا شهور من التوتر في العلاقات بين الجارتين على خلفية ملف الصحراء الغربية الذي لا ينفك يلقي بظلالها على علاقات المغرب مع كل جيرانها.

الحلقة الأحدث في ملف العلاقات الإسبانية المغربية، تأكيد الملك محمد السادس عاهل المغرب حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع إسبانيا بعد نشوب خلاف بين البلدين هذا الربيع على الرغم من قوله إن هذه الأزمة هزت الثقة المتبادلة.

استضافة إسبانيا لزعيم استقلال الصحراء الغربية من أجل العلاج الطبي باستخدام وثائق جزائرية في أبريل نيسان الماضي، أدى إلى إثارة غضب المغرب في وقت تعتبر فيه الرباط الصحراء إقليما تابعا لها.

الرد المغربي كان سريعا، تخفيف القيود الحدودية مع إسبانيا ما سمح لآلآف المهاجرين بعبور الحدود قبل أن يتم إعادة الغالبية العظمى منهم.

إسبانيا الشريك الأكبر للمغرب من حيث التبادل التجاري، لطالما كانت حريصة على علاقات مغربية جيدة من شأنها أن تؤمن توقف الهجرة غير الشرعية التي يتصدى لها الاتحاد الأوروبي ليل نهار.