13:54 24-08-2021

الشركات الكويتية تراقب الصناعة وعيونها على الاستثمار فيها

طباعة

خلال سنوات قليلة، انتقلت السيارات الكهربائية من معامل الاختراع ومضامير التجارب إلى الشوارع والمعارض

واكتسبت السيارات زخما إضافيا بالاهتمام العالمي بالتغيرات المناخية وتشجيع حكومات لهذه النوعية من المركبات، ما أدى إلى ارتفاع مبيعاتها حتى غدت تمثل تهديدا للسيارات التقليدية.


وتشير إحصاءات إلى الإقبال المتنامي العالمي على السيارات الكهربائية، فخلال الربع الاول من العام الحالي قفزة مبيعات السيارات الكهربائية بنسبة %140 لتتجاوز الميلون سيارة وهي التي بيع منها خلال العام الماضي بأكمله 3 ملايين و200 مليون سيارة نمو كبير وتنمو معه توقعات بمجالات هائلة للاستثمار.


لا يقف الاستثمار في السيارات الكهربائية عند السيارة وحسب فهناك مجال واسع من الخامات والمستلزمات والتقنيات والتسهيلات المرتبطة بها وكلها مجالات تحظي بفرص نمو مسقبلية ما يجعل تجعل منها أرضية خصبا للاستثمار.


لا تخلو استثمارات السيارت الكهربائية يقول الخبراء من مخاطر اولها ان عملية التطوير والتحسين تسير بوتيرة كبيرة وهو ما يجعل تقينات اليوم عديمة الجدوي غدا، كما إنها مرتبطة بالأوضاع الاقتصادية العامة.

لكن ذلك لا يمنع من أفاق إيجابية تحيط بها ومرونة تتمع بها ظهرت واضحة في مبيعاتها في سنة الجائحة.