23:57 25-08-2021

التضخم في روسيا يقفز لأعلى مستوى في 5 سنوات مع اقتراب اجتماع البنك المركزي

طباعة

سجلت روسيا تضخما أسبوعيا هامشيا دفع التضخم السنوي إلى أعلى مستوى في خمس سنوات، مما يبقي الضغوط على البنك المركزي الذي رفع أسعار الفائدة بشدة الشهر الماضي لمكافحة زيادة مستمرة في أسعار المستهلكين.

ويتابع كل من البنك المركزي والأسواق التضخم مع محاولة روسيا كبح جماع الأسعار المرتفعة التي تلتهم دخولا متراجعة بالفعل جراء أزمة كورونا وضعف الروبل.

وقالت هيئة الإحصاء الروسية (روستات) إن مؤشر أسعار المستهلكين في روسيا ارتفع 0.01% في الأسبوع المنتهي في 23 أغسطس بعد تراجعه بالنسبة نفسها في الأسبوع السابق عليه.

وأظهرت بيانات وزارة الاقتصاد أن التضخم السنوي تسارع إلى 6.68% حتى 23 أغسطس، في أعلى قراءة له منذ أغسطس 2016، ارتفاعا من نحو 6.5% قبل أسبوع.

وقد يرتفع تضخم أسعار المستهلكين في الأمد القريب بعد أن أعلن الرئيس فلاديمير بوتين في مطلع الأسبوع، قبل شهر من انتخابات برلمانية في سبتمبر، عن مدفوعات اجتماعية لمرة واحدة للمتقاعدين والجنود.

وقالت روستات إن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع منذ بداية هذا العام 4.58% مقارنة مع 2.95% في الفترة نفسها من 2020.

وسيعقد البنك المركزي، الذي يستهدف تضخما سنويا عند 4%، اجتماعه القادم لتحديد أسعار الفائدة في العاشر من سبتمبر، حيث يمكنه اختيار رفعها للمرة الخامسة حتى الآن هذا العام.

وتجعل أسعار الفائدة الأعلى الودائع المصرفية أكثر جاذبية والإقراض أعلى تكلفة، الأمر الذي من شأنه أن يدعم الروبل ويحد من التضخم لكنه يؤثر سلبا على النمو.