17:24 28-08-2021

تأكيدا لما ذكرته CNBC عربية: ألبا البحرينية تضع نصب أعينها خيار بيع أصول وتؤكد على قوة السيولة

طباعة

قالت شركة ألومنيوم البحرين، أحد أكبر 10 مصنعين للألومنيوم في العالم، إنه بيع الأصول المملوكة للشركة بقطاع الطاقة يأتي "ضمن الخطة الدورية لاستراتيجية أعمال الشركة" التي تنظر إليها الإدارة كأحد المبادرات التي تتبعها الشركة كجزء من خطتها المستقبلية.

وجاء إفصاح الشركة لبورصة البحرين ردا على تقرير نشرته CNBC عربية الأسبوع الماضي حول سعي الشركة لبيع أصول مملوكة لها في قطاع الطاقة.

وقالت المصادر في حينه إن الشركة تسعى لبيع أصول وحدة الطاقة المملوكة لها في صفقة بيع أصول لتوفير سيولة تحتاج إليها الشركة خلال الفترة المقبلة.

بيد أن الشركة أكدت في إفصاحها إلى بورصة البحرين على تمتعها بسيولة قوية، إذ قالت في افصاحها إن وضع النقد لدى الشركة بنهاية الستة أشهر الأولى من العام الجاري يبلغ نحو 166 مليون دولار مقارنة مع نحو 118 مليون دولار بنهاية العام الجاري.

فيما تظهر القوائم المالية للشركة وبيانات ريفنيتيف أن صافي التدفقات النقدية الحرة، وهو مؤشر أكثر دلالة على أوضاع الربحية والسيولة، بلغ نحو 8.1 مليون دينار بحريني أي ما يوازي نحو 21 مليون دولار فقط بنهاية يونيو حزيران الماضي مقارنة مع نحو 8.8 ملايين دينار بنهاية 2020.

والتدفق النقدي الحر هو مقياس للربحيّة يستبعد المصاريف غير النقدية لبيان الدخل ويشمل الإنفاق على المعدات والأصول، بالإضافة إلى التغييرات في رأس المال العامل

والربع المنتهي في يونيو الماضي، حققت الشركة أرباحا قياسية مع ارتفاعها بأكثر من 6 مرات لتسجل نحو 92.6 مليون دولار.

وعزت الشركة النمو القوي في الأرباح إلى ارتفاع مطرد في سعر المعدن بالأسواق العالمية ونمو الطلب في الشرق الأوسط بنحو 17٪، ولكنها أشارت أيضا إلى وفورات محققة ينتظر أن تصل إلى نحو 70 مليون دينار بنهاية العام الجاري من برنامج حكومي مخصص لضبط النفقات.

وتشير بيانات ريفنيتيف إلى أن نسبة السيولة السريعة لدى الشركة، وهي نسبة تشير إلى مدى كفاية أصول الشركة لتغطية التزاماتها قصيرة الأجل، قد بلغ نحو 0.59 مرة فقط مقارنة مع متوسط للقطاع يبلغ نحو 0.9 مرة.

وتحسب نسبة السيولة السريعة عن طريق طرح الأصول المتداولة من المخزون ثم قسمة القيمة الناتجة على الخصوم المتداولة للشركة.

وقالت الشركة أيضا في افصاحها إنها حققت أعلى هامش للأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء EIBTIDA بنسبة بلغت نحو 33٪.

وهامش EIBTIDA هو هامش الربح قبل الضرائب والفوائد والاستهلاك والإطفاء مقسوما على الإيرادات، وكلما ارتفع هامش الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك وإطفاء الدين ، انخفضت نفقات التشغيل بالنسبة لإجمالي الإيرادات والعكس بالعكس.

ويعادل الدين القائم على الشركة نحو 0.86 مرة مقارنة مع متوسط للقطاع يبلغ نحو 0.31 فقط.