20:23 31-08-2021

الأسهم الأوروبية تحتفل بسابع شهر على التوالي من المكاسب

طباعة

تراجعت سوق الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء إذ أثارت قفزة في التضخم توترات إزاء تحول محتمل في السياسة النقدية، لكن بالرغم من ذلك فإنها تنهي الشهر على مكاسب بحوالي اثنين في المئة بدعم من أرباح فصلية قوية للشركات وتفاؤل بتعاف اقتصادي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.4 بالمئة لكنه سجل سابع شهر على التوالي من المكاسب، وهي أفضل سلسلة مكاسب شهرية له منذ 2013 .

 وجاء قطاع التكنولوجيا الأفضل أداء في أغسطس آب مع صعوده ستة بالمئة مدعوما بأرباح قوية لبضع شركات، في حين أن زيادة في الإصابات العالمية بكوفيد-19 دفعت أيضا المستثمرين إلى شراء أسهم القطاعات الأكثر صمودا أمام الجائحة.

وتراجعت الأسهم الأوروبية عن مكاسبها الأولية اليوم الثلاثاء بعد بيانا أظهرت أن التضخم في منطقة اليورو قفز إلى أعلى مستوى في عشر سنوات في أغسطس آب، وأن زيادات أخرى متوقعة من المرجح أن تتحدى رأي البنك المركزي الأوروبي المعتدل بشأن نمو الأسعار.

وجاءت أسهم شركات الموارد الأساسية في مقدمة الخاسرين في أغسطس آب مع هبوطها 4.2 بالمئة إذ دفعت تقلبات حادة في أسعار المعادن المستثمرين للانسحاب من القطاع الذي أظهر أداء جيدا منذ بداية العام.

وتراجعت أسهم شركات السفر والترفيه 0.7%بعد أن وافق حكومات الاتحاد الأوروبي على إزالة الولايات المتحدة من قائمة الاتحاد للسفر الآمن.

ويتوقع محللون أن تتماسك الأسهم الأوروبية حول مستوياتها القياسية الحالية للفترة المتبقية من 2021 بدعم من أرباح قوية للشركات، لكنهم يقولون إن القلق حيال تشديد السياسة النقدية الأميركية وانتخابات ألمانيا وحملة تنظيمية صينية صارمة ستقيد المكاسب.