22:07 31-08-2021

هواتف Samsung القابلة للطي.. هل ستغزو العالم الفترة القادمة؟

طباعة

قامت شركة Samsung بعمل تصميم مُغاير للهواتف المحمولة، وهي عبارة عن هواتف قابلة للطي، يُطلق عليها اسم Galaxy Z Fold 3 ولكن يراها العديد من الأشخاص مُرتفعة الثمن، حيث يصل ثمن الهاتف إلى 1799 دولارًا.

شهدت الهواتف القابلة للطي من Samsung بداية صعبة، حيث تم تأجيل النموذج الأول بعد كسر الوحدات المرسلة إلى المراجعين، بينما كانت النسخة الثانية كانت أفضل بكثير.

وحاليًا طُرح بالأسواق النسخة الثالثة Z Fold 3 والتي تتمتع ببعض التحسينات، فهي أكثر متانة ومقاومة للماء لكنها لا تزال غير مقاومة للغبار.

ويبدو أن شركة Samsung تضع رهانًا كبيرًا على أن الهواتف القابلة للطي سوف تحصل على حصة من مبيعات الهواتف خلال الفترة القادمة.

مميزات هاتف Galaxy Z Fold 3

قامت Samsung بتحسين متانة الهاتف، فمع التغييرات الجديدة على الشاشة أصبحت متانة الشاشة مجتمعة الآن أقوى بنسبة 80% من ذي قبل.

ولا يزال هناك بعض المرونة عند الضغط على الشاشة، لكنها أفضل بكثير من النسخة الأولى، وجعلت Samsung أيضًا الهاتف IPX8 مقاومًا للماء، مما يعني أنك لن تقلق بشأن التلف في المطر.

وما يميز هاتف Galaxy Z Fold 3 هو عندما تبحث عن مقهى في خرائط Google على الشاشة الخارجية، ثم تفتحه فسترى خريطة Google ضخمة، كما أن الهاتف مميز في عرض الأفلام، فإذا كنت تريد أن تشاهد فيلمًا عبر الهاتف، يمكنك وضعه على مكتبك ثم تُتابع مشاهدته على الشاشة الداخلية الأكبر.

كما يُعد هذا هو أول هاتف قابل للطي من Samsung يدعم قلم S Pen الخاص بها.

عيوب هاتف Galaxy Z Fold 3

من عيوب هاتف Galaxy Z Fold 3 هو أن حجم الشاشة الخارجية صغيرة بعض الشيء، مما يجعل الاستخدام على الشاشة الأكبر معظم الوقت.

كما يتطلب الأمر قدرًا كبيرًا من الطاقة للحفاظ على تشغيل الشاشة مقاس 7.6 بوصة، فإذا كانت بطارية الهاتف بنسبة 100%، وقمت باستخدام الهاتف لمدة ساعتين بشكل متواصل ستجد أن البطارية انخفضت بنسبة 50%.

مما يعني أنه عليك دائمًا الاحتفاظ بشاحن الهاتف في حقيبتك.