20:32 02-09-2021

معضلة سلاسل التوريد تضغط على Tesla.. وFord تتأثر سلبا من شح المعروض من أشباه الموصلات

طباعة

تحديات عديدة لا تزال تعاني منها شركات قطاع السيارات منذ أن بدأت جائحة كورونا.. ليلخص الرئيس التنفيذي لـ Tesla إيلون ماسك بعضا من معاناة القطاع عبر تغريدة في تويتر بأن 2021 هو عام النقص الشديد و المجنون في سلاسل التوريد.

وللسبب ذاته أشار ماسك إلى تأجيله اصدار سيارة Roadster الرياضية حتى 2023، لتكون ضربة أخرى لـTesla بعد أن تم تأجيل إصدار السيارة في يناير، إلى أواخر صيف 2022 والتي كان من المقرر إطلاقها في الأصل العام الماضي.

لا تقتصر معاناة شركات السيارات بالاختناقات الحاصلة بسلسلة التوريد العالمية، حيث أعلنت Ford ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في أميركا، إنها ستقلص لمرة جديدة إنتاج شاحناتها بسبب الشح في أشباه الموصلات والتي أثرت بدورها على الإنتاج.

وأوردت Ford أنها ستوقف اثنتين من أصل ثلاثة ورديات عمل في مصنع Dearborn الأسبوع القادم. كما وستغلق مصنع Kansas City المخصص لتصنيع سيارة F-150. بينما مصنع Kentucky سيكون قائما على ثلثي ورديات العمل ما بين 6 حتى 13 من سبتمبر.

يذكر أن شركات صناعة السيارات العالمية، بما في ذلك Honda وGeneral Motors وVolkswagen كانوا قد اشتكوا سابقا من النقص في الرقائق العالمية واختناقات سلاسل التوريد العالمية، مما أجبر العديد منها إما لإغلاق بعض من مصانعها أو لتقليص إنتاجها.

فإلى متى ستستمر هذه المعاناة؟